فرسان القلعة التعليمية الشاملة
بِقُلُوبٍ تَفِيضُ بِرَحِيقِ المَحَبَّةِ و كَلِمَاتٍ مُفْعَمَةٍ بِرُوحِ الأُخُوَّةِ نُحَيّيكُمْ .. و هَاهِيَ أَيَادِينَا تُمدُّ لَكَ تَرْحِيبًا وَ حَفَاوَةً آمِلِينَ أَنْ تَقْضِيَ بِصُحْبَتِنَا أَسْعَدَ وَ أَطْيَبَ الأَوْقَاتِ , تَقَبَّل مِنَّا أَعْذَبَ وَ أَرَقَّ التَّحَايَا..
" بوابة القلعة التعليمية الشاملة " اسمٌ جامعٌ للمُفيدِ ، المُمتع ، وَ الجديد ، من شجنِ الصَّوتياتِ ، وتنُّوعها ، إلى انبِهار الرؤيَـة في الفلاشات ، إلى تعدّد مُحْتَويَات الجوال ، وَ الكثِير الذي ضمَّناهُ الأفقَ الرَّحب هُناك ، التحدِيث مُستمـرّ اطّلاعكم ، وَ وُجودكم يروِي أوراقَ الوردِ في زوايَا المكان ..
احب الصالحين ولست منهم 00000 لعلى انال بحبهم شفاعة // وأكره من تجارته المعاصى 00000 ولو كنا سواء فى البضاعة ... مرحبا بك اخى الحبيب واختى الفاضلة الرجاء التسجيل للتمتع بمحتويات المنتدى .. غفر الله لنا ولك
أخى فى الله /أختى فى الله
اهلا بكم فى منتداكم الشامل والمتكامل بمشاركاتكم
إذا كنت عضو فتفضل بالدخول
وإذا كنت زائر نتشرف بالتسجيل معنا فى اسره المنتدى
واتمنى ان تستفيدوا منا وان تشاركونا فى نهضة المنتدى
وجزاكم الله خيرا
أســره المـــنتدى


فرسان القلعة التعليمية الشاملة

أهم الأخبار بالعربية والانجليزية ☞ اسلاميات ☞ لغات ☞ مراجعات نهائية ☞ مناهج مصرية وسعودية ☞ ملازم ☞ ابحاث وموضوعات تعبير ☞ معاجم وكتب ☞ توقعات ليلة الامتحان ☞ اخبار التعليم ☞ صور وبرامج ☞ كن أحد فرسان القلعة ☞
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

﴿ خواطر متناثرة بقلم ابراهيم حجاج

ربى حيى كريم ستير رحيم ،،،

على مسرح السياسة لابد لأقنعة المنافقين أن تتساقط لتظهر وجوههم القبيحة مهما طالت الملهاة ،،،

تمكين الأمةِ وصلاحها لن يتحقق بجهاز تحكم عن بُعد أو كيبورد ، انهض وشارك بإصلاح نفسك ومن حولك ،،،

الأُمَناءُ قِلة ،،،

سننتصر بقدرِ الله .. همسة فى أُذن كل مهموم بأحوال الأمة ،،،

الله أكبر ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون ،،،

﴿ اللهمَّ اني اسألك شهادةً في سبيلِك لي ولأبنائى وأحب الناس إلى قلبي

لا تبخل بآراءك ؛ فلن يرثها أحدٌ ليخبر بها .. فربّ كلمة ترضى ربك فتنجيك ،،،

للأمة بابٌ إذا فُتِح ؛ أعزها الله . إنه باب الجهاد ؛ لعن الله من يسعى لغلقه ،،،

" أقبح أنواع الجبن " امتناع العلماء عن قول الحقِ وقت المحن والفتن ،،،

ليست فلسطين وحدها المحتلة ؛ بل الأمة الإسلامية كلها . وانظروا لطغاتها وجيوشهم لتعلموا صدق ما أقول ،،،

يدّعون أنهم يمثلون شعوبهم ؛ وهم يمثلون على شعوبهم .. الإستخفاف حرفة الطغاة ،،،

يجب نصرة أهل السُنة فى كل مكان خاصة فى العراقِ والشام ،،،

نُريدها إسلامية وإلا فلا .. عن ثوراتنا أتحدث ،،،

الإنبطاح صنعة من لا يجيد الكفاح ،،،

الإعتذار شيمة الأحرار ،،،


أيا ظالمى ! محكمة العدل الموعد ؛ وعند الله يجتمع الخصوم ،،،

أحمق يتمنى ما عند غيره ؛ وحمقى يتمنون ما عنده .. ليتهم انشغلوا عما فى أيدى بعضهم بشكر ربهم ؛ قال الله : " لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيد " ،،،

البدع والشبهات أخطر من المعاصى والشهوات ،،،

صمودك أمام عدوك يجبره على التراجع ؛ فاثبت ،،،

الكرم خلف ؛ والبخل تلف ،،،

أحمقُ الحمقى من يخدعه أحمق ،،،

لا تشارك من تحب آلامك لكيلا تؤلمهم ،،،

اشتاقت لأبنها الشهيد ؛ فحققت أمنيتها قذيفة ،،،

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» egyptian academy
2016-11-30, 9:36 am من طرف soltan

» كورس الجامعة الامريكية : اقــوى كـــورس فى تعــــــلــــم الانجليزيه بكل المراحل
2016-11-20, 6:46 pm من طرف zaza28

» حصريا اقوي قاموس ناطق علي الاطلاق Cambridge Advanced Learner’s Dictionary 3rd Edition
2016-11-15, 3:56 pm من طرف shelooo

» مذكرات المواد الشرعية كاملة للصف الثالث الثانوي الأزهري القسم العلمي
2016-11-01, 10:10 pm من طرف محمود ابوعمر

» اجمل هدية لاعضاء المنتدى / قاموس يترجم الكلمات بمجرد تمرير الفأرة على الكلمة ... اقوى قاموس على الانترنت
2016-10-18, 10:03 pm من طرف metwaly

» اقوى دورات ( كورسات ) اللغة الانجليزية و المجموعه الاخيره من American Headway
2016-10-13, 9:36 am من طرف AmirAlzoghbi

» اسطوانات Grammar رائعة لراغبى معرفة اسرار وخبايا قواعد اللغة الانجليزية
2016-10-08, 8:57 pm من طرف xxxxxzzzzz

» Pimsleur - English for Arabic Speakers أحد أفضل الكورسات في تعليم اللغة الانجليزية
2016-10-08, 8:53 pm من طرف xxxxxzzzzz

» مفاجأة وهدية رائعة ::: اسطوانة عجيبه فى تعلم اساس اللغه الانجليزية بمتعه للطالب والمعلم :::::::::::::
2016-05-13, 11:19 pm من طرف حسن محمد محمد

» لأول مرة بالمنتديات : قاموس اكسفورد The Oxford English - Arabic Dictionary
2016-05-13, 7:36 am من طرف مديات

» مراجعه شامله لغه فرنسية للصف الثالث الثانوى الازهرى
2016-05-13, 12:44 am من طرف roma loutfi

» المراجعة النهائية التى لن يخرج عنها امتحان اللغة الفرنسية 3ث ازهر
2016-05-08, 8:05 pm من طرف adel shoman

» اجلب تعاريف جهازك وحدثها بكل سهولة (رابط مباشر )Driver Genius
2016-04-25, 10:23 am من طرف Nashat7797

» مجموعة امتحانات لغة انجليزية بالمواصفات الجديدة للصف الثالث الثانوي الازهري
2016-01-24, 7:41 am من طرف وردانى السيد

» كورس معهد القوات المسلحه كاملا” 8 اسطوانات لتعليم الانجليزيه
2015-12-27, 9:16 pm من طرف ahmed19

» مستر . باسم الشريف .. أزمنة المستقبل للثانوية العامة
2015-12-26, 11:10 am من طرف طارق محمد محمد الشرقاوى

» افضل مراجعة بصدق لانجليزى 2ث 2011 مجهود جبار لاحلى احرار
2015-12-24, 12:51 pm من طرف طارق محمد محمد الشرقاوى

» مراجعة الوقت بدل الضائع لغة انجليزية 2012 للصف الثانى الثانوى
2015-12-24, 12:45 pm من طرف طارق محمد محمد الشرقاوى

» لكل دارسى اللغه الإنجليزيه لكل المستويـات و المـراحـل أساسيـات اللغـه الإنجليزيـه بشكل جديد سهل رائع بجميــع الأشكـال و الألـوان
2015-12-24, 7:29 am من طرف طارق محمد محمد الشرقاوى

» ملخص قواعد اللغة الانجليزية للصف الثانى الثانوى 2012
2015-12-24, 7:17 am من طرف طارق محمد محمد الشرقاوى

سحابة الكلمات الدلالية
منهج موضوع مقدمة للصف امتحانات امتحان تعبير الانجليزية انجليزى الصف الثانوى الثانوي مذكرة الثانى الاعدادى الاول انجليزية براجراف اللغة مراجعة ثانوى كتاب الثالث ثانوي انجليزي برجراف
المواضيع الأكثر شعبية
حصريا اقوي قاموس ناطق علي الاطلاق Cambridge Advanced Learner’s Dictionary 3rd Edition
متابعة مليونية 29/7/ 2011 الشريعة فوق فوق دستورية +_-_ اقوى اسطوانة تدافع عن النقاب شاهد واحكم الله أكبر
كلمات انجليزيه مترجمه (لمن يريد الحفظ)
ازاى تكتب برجراف يطريقة بسيطة +جمل جامدة تنفع لأى برجراف "متجدد
موضوع تعبير بالانجليزية عن الثورة المصرية 25 يناير A paragraph on The egyptian revolution
مذكرات المواد الشرعية كاملة للصف الثالث الثانوي الأزهري القسم العلمي
اجمل مقدمة اذاعة مدرسيه
اجابة امتحان اللغة الانجليزية للصف الثانى الثانوى ( 2 ث ) 2011
السيرة الذاتية للشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل المرشح للرئاسة
كلمات ترجمة للثانوية العامة .. هام جدا جدا ( يا حسرة من لم يقرأ هذا من الطلاب)
المواضيع الأكثر نشاطاً
حصريا اقوي قاموس ناطق علي الاطلاق Cambridge Advanced Learner’s Dictionary 3rd Edition
برنامج الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل الانتخابى الرئاسى2012 + السيرة الذاتية + ماذا قالوا عنه + مواد دعائية
متابعة مليونية 29/7/ 2011 الشريعة فوق فوق دستورية +_-_ اقوى اسطوانة تدافع عن النقاب شاهد واحكم الله أكبر
متابعة لتظاهرات النصارى احتجاجا على ما يدعونه هدم كنيسة المريناب .. وعشرات القتلى والمصابيين
متابعة لاحداث جمعة استرداد الثورة و30/9/2011كل مستجدات الاحداث (( متجدد ان شاء الله تابعونا ))
عمليات مسلحة على إسرائيليين بالقرب من الحدود المصرية الإسرائيلية
عاجل : اعتصام وزارة الدفاع هل يكون بداية الثورة الحقيقية " بالصور والفيديوهات " ؟ 28 / 4 / 2012
لأول مرة بالمنتديات : قاموس اكسفورد The Oxford English - Arabic Dictionary
متابعة لأخبار مليونية المطلب الواحد 18 نوفمبر 2011
اهم الاخبار والمتابعات لاحداث يوم 25-1-2012 وما يتعلق به من احداث ومستجدات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الغريد الأسيف - 7765
 
اسد الله محمد - 1591
 
عبيدة رافع اللواء - 1574
 
اسد الله اياد - 1546
 
همس الندى - 1510
 
مهند طبيب المجاهدين - 1470
 
لغير الله لن نركع - 1283
 
افتخر بنقابى - 1083
 
ضوء القمر - 737
 
sayedeid - 425
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
welcome to my paradise

شاطر | 
 

 خصيان السلطة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
افتخر بنقابى
عـــــــ مراقب ــــــــــــام للأقسام
عـــــــ مراقب ــــــــــــام للأقسام


الديانة الديانة : الحمد لله على نعمة الاسلام
الجنسية الجنسية : ارض الانبياء والاتقياء والشرفاء الانقياء
عدد المساهمات : 1083
العمر العمر : 28
المهنة المهنة : ليس بعد
الابراج الابراج : العذراء
الأبراج الصينية الأبراج الصينية : التِنِّين
نقاط : 19401
السمعة : 73
تاريخ الميلاد : 29/08/1988
تاريخ التسجيل : 11/01/2011
الموقع : http://baghdadsniper.net/ar/index.htm
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : القراءة والاطلاع
المزاج المزاج : بخير والحمد لله

مُساهمةموضوع: خصيان السلطة   2011-07-19, 12:46 am

المختصر/ معنى
الخصيـان ليس ما يتبادر إلى ذهـن العامة عندنا في الخليـج _ مع أنَّ لذلك
الشـيء ! علاقـة وطيـدة بتخريب السلطة في بلادنا العربية لرسالة الأمـّة
الحضاريـّة إلى حـدّ كبير أيضا ، لكنَّه ليس موضوعنا في هذا المقال _ بل
المعنـى أولئك الذين كانت السلطة فيمـا مضـى تمـلأ بهـم قصر زعيمهـا من
(المخصييّـن ) ، لتكتمل لـه شهوة السلطة ، وتتـمّ له أبهة الإستبداد ،
ويشعـر بفيضان مظاهـر الدكتاتورية (المعصوميـّة ) في نفسه المريضـة !!

وكانوا متوافـريـن في كلّ مكان ، وزمـان ، عند
الزعيـم ، إلى أريكته ، وفي إيوانـه الخاص ، وفي قسم الحريم ، وحتـى حتى
داخل غرفة النوم ، فقد كانوا يخدمـون ثـَمَّ أيضا ، ولهذا هـم مخصيُّون ،
لايشعرون بشـيء ، ولايتحـرَّك بهم ساكنٌ بالنسبة للنسـاء ، ولايغـارون ،
ولايغـار منهم !!

وهذا هو القاسم المشترك بين مخصيّي قصور هذا الزمان ، وذلك الزمان ، أعني أنّ جين الغيرة غيـر موجود ،
ولهـذا فإذا أردت أن تعرف
من هم حول أنظمـة هذا الزمان ، فإنتفـاء الغيـرة هـو أوضح ما تعرفهم به ،
فهم الذين لاغيـرة لهم على هويـّة الأمـة ، ولا كرامتهـا ، ولا حقوقها _
ولو امتلأت السجون بمعتقلـي الرأي ، والمظلومين ، فلا تتحرك منهم شعرة _ ،
ولا يهمّهم سوى البقاء حول الزعيـم ، ينتفعون بما يلقى إليهم منـه من
كسبه الحرام الذي يسرقه من ثروة الأمـة !

وهم أقسام : منهم
مـن يتعـرّض لخصـاء ديني ! ليطوّع الدين للسلطة ، وهؤلاء قـد كُثـر عليهم
الطلب هذه الأيـام ، بسبب حضـور (التديـُّن الفحل ) في الأمـّة بقـوّة ،
أعني فكـر ( التغييـّر لإعادة نهضة الأمة ) .

ومنهم مـن يتعـرّض لخصـاء
هويّـة وفكـر ، ومنهم من يتعرض لخصـاء فحسـب ، فهـو لايدري كيف ، ولماذا
تـمّ خصاؤه ! لكنه يدري المطلوب منه تماما : أن يجعل من يأتمرون بأمره أيا
كانوا ( عشيرة ، قبيلة ، أتباع .. إلخ ) يخضعون للسلطة خضوعا تامـا ،
كخضوع الغنـم للـ( مريـاع ) !!

ولهـذا .. فـلا يظـنّ الظـانّ أن ( خصيان السلطان
) ، قـد اختفـوا في هذا العصر ، بل تكاثـروا جداً ، تكاثـرَ الأرانـب _
لاكثَّرهـم الله _ حتى غـدوْا يحيطون بالسلطة في بلادنـا العربية ، من
الخليج إلى المحيـط _ وإن بدأوا يتحاتـُّون كما تتحتاتّ أوراق الشجـر مع
هـذه الثورات المباركـة نسـأل الله أن يمدُّهـا مـداً ، ويمطّهـا مطّـا ،
ويشـدّ أسـرَها شـدّا _ وهـم فـي الحقيقة من الأسباب الرئيسة لتدهور حالة
الأمّـة ، فـي قضايـا ثـلاث هي من أهـم مظاهـر تخلّفهـا :

قضية (معتقلي الرأي) ، و( شرعية السلطة ) ،
وثلاثيـة : ( العدالة ، والكرامة ، والحقوق) _ والحرية من أهم الحقـوق _
مـع أنّ هذه الثلاثة أيضـا مرتبطة ببعضـها ، فمعقتلو الرأي في البلاد
العربية من ضحايا إنتهاك الكرامة ، والحقوق ،

إذ كان أعظم إنتهاك لكرامة الإنسان مصادرة حقّه
في أن يفكـّر ، ويعبـّر عن فكره ، ولو كان ذلك في إنتقـاد السلطة ، من
رأسها إلى (كرياسها) و( خصيانهـا ) .

وكـذا فقدان السلطة شرعيّتها هـو من تداعيات
مصادرة حقـوق الشعب ، وكرامتـه ، فلامهانة أشنع من أن يتحكَّم بهـم من
تسَلـَّط ، والأصح سُـلّط عليهم ، من غير حولٍ منهم ، ولا قـوَّة !

وكـلّ ذلك بسبب غياب العدالة بمعناها العام
الواسع الذي هو ( لا حـقّ إلاّ لمستحقّه ، ولا أحـدٌ في غيـر محلّـه ) ،
وعبـّر عنـه الحديث الشريف : ( إذا وُسِد الأمرُ لغيـر أهله ).

أما كيف جاءت العلاقـة بين خصيان السلطان ، وهذا كلـُّه ؟؟!
فإليكم البيان :
كانت الأمـّة _ إلاّ من رحـم ربّك _ مسلوبة
الإرادة ، مستعبـدة ، فقيرة ، جاهـلة ، متخلّفـة ، إلى درجـة أنها لاتعرف
حتـى مقدار ثروتها في أرضـها ، فهي مملوكة بالكامـل للأجنبي المغتصـب ،
ولم تكـن تملك من أمرها شيئا ، وذلك إبـّان الإستعمار الغربـي ،

حتى جاءت مرحلـة جديدة في العالم العربي ،
فتشكّلت الدول العربية ، وصار إليها آلـة الدولة ، بما تحمـل هذه الكلمـة
من إمكانات هائلـة ، ومن أهمها الثروات ، وصار لها جيوش ، وترسانة من
الوسائل التي تمكّنها من التحكُّم بالمجتـمع .

غير أنّ الحقيقـة التي
لاتخفـى أن يـدّ المستعمر الذي رحـل ، قـد بقيت تتصرَّف إلى حـدّ كبيـر في
الدول العربية ، بحيث يضمن المستعمـر إضعاف الأمـّة ، وبقاء تفوُّقـه
عليها ، وتدفـُّق أطماعه _ لاسيما الثروة _ إلى ما أسماه مركز العالم أي
عواصـم الغـرب ، وضمان أمن وجود ، وإستمرار ، وإستعـلاء الكيان الصهيوني ،
الحليف الإستراتيجي الذي يشاركه العداوة التاريخية مع أمّتنا .

ولم يكن ليتم له ذلك إلاّ بزعمـاء يتحكـّم هـو بهم ، ويُنيط بهـم باقي المهمّة ، أعني تحقيـق سائـر أهدافه ،
إذ لو تركت الأمة وإختيارها ، لاختارت عـزَّها ، وأبت إلاّ استعلاءها بحضارتها ، ولذهبت كلُّ أطماع المستعمر أدراج الريـاح .
وهنا جاء دور الخصيــان !!
فلم يجـد الزعـماء بـدَّا من إستعارة فكرة (خصيان السلطان ) لتحقيـق رغبـة الغرب والأمريكـان !
وهكذا نـفقت تجارة ( خصيان السلطان ) ، وازدهـر
سوقُهم ، ووضعت عليهم الشارات ، وألبسوا الأوسمـة ، و( البشـوت ) ، ووُسموا
بأفخـم العبـارات !

هذه هي قصـة خصيان السلطـان.
أمّـا عن علاقتهـم بقضية المعتقلـين الـتي طفحت بها السجـون.
فلـن نجـد بـداً من القول : إنّ الحقيقة التي
يجـب أن يعيها حملة مشروع الإصلاح والتغييـر في بلادنا العربية ، حـقّ
الوعـي ، فهـي أنـه لن يكون لقضية المعتـقلين حـلّ ، إلاّ بحـلّ معضلة (
شرعية السلطة ).

وهي أيضا المشكلة الأمّ ، التي إذا حلُّـت في بلادنا ، ستحلّ جميع مشكلاتنا ، وتطيح كلّ أزماتـنا ، وتولـّي كلّ مصائبنـا .
ذلك أنّ السلطة التي
تستمـدّ شرعيّتها مـن ( مجرد وجودها في السلطة ) ! وهي مع ذلك تحت تصرفها
كـلّ وسائل الإستبداد ، والإستعباد ، فستفعل كلّ ما يحلو لهـا طغيانـا ،
وستضع لـه كلَّ ما يلـزم من مسوّغات ، ولن يردعها شيء عن الظلـم ، لاسيما
في هذا الزمـان ، الذي ضعف فيه الإيمان ، وقوي فيه داعي الشيطـان .

وفي حالة معتقلي الرأي ، فستعتقـل من تشاء ،
وتلصـق بـه ما شاءت من التهم ، وتقيم المحاكمـات الوهميـّة ، وتصدر
الأحكام التي تحـلو لهـا ، ثـم تمضي فيما شاءت في غيـّها ، عن طريـق (
خصيان السلطان ) الذين وصفنا دورهم الخطيـر أوّل المقـال ،

ثـمّ لن تنفع جميع وسائل الضغـط ، ولن تؤدي إلى
نتيجـة ، مادامت السلطة يمكنها أن تبقى ، وتستمـر في البقـاء إلى أجـل غير
مسمـّى ، من غير حاجة إلى استمداد شرعيتها من أمـَّةٍ لها الحق أن تثور
إن حادت السلطة عن تلك الشرعية ، تثور ليعادَ الحـقُّ إلى مستحقّـه .

وكما ذكرنا في مقالات كثيرة منذ سنوات طويلة ، إنّ هذه العقدة الأمّ هي ينبوع كلّ كوارثـنا .
إنَّ تغييـّب دور الأمـّة ،
ومصادرة حـقّ الشعـوب ، وإسـتلاب إرادتهـا ، جعلها هـي مستباحـة تماما
أمام الطغـاة ووليّ نعمتـهم الأجنبـيّ ، وجعل مقدراتها نهـباً لكلّ طامـع ،
وجعل رسالتها الحضاريـة كالموميـاء في المتحـف ، يُنظـر إليها على أنها
تاريـخ فحسـب !!

وهل يعقـل أن تعيش أمـة مليارية ! في حـالة يكون
زعيـم السلطة _ في أحسن أحوالـه _ طريقةُ حكمه مغلفـةٌ بالغموض ،
والمواطنون بعزلـة تامـّة ، وجهالة مظلمة ، عن كـلّ ما يدار بالخفـاء ،
حتى تنزل عليهم الأوامـر كأنها نزلـت من السمـاء ! فيهـرع حينئـذ ( خصيان
السلطان ) لإلباسها لباس الدين ، أو الحكنة ، أو السياسة الحكيمة ، كـلّ
بحسب موقعه !

وغالبا ما تكون الإعتبارات الشخصية لها الأثر
الرئيس في رسم السياسات ، أو إصدار الأوامـر ، والقرارات ، بما فيهـا من
المزاجية ، أوالمجاملة ، أوالخلافات ، أو تقديـم العلاقات الشخصية ،
أوالعاطفة كعاطفة الانتقام ، أو التشفـّي ، أوالعناد ، أوالكبـر ،
والطغيـان لمجرد الطغيان ، لمجرد إشباع نزعة النفس الفرعونية !

هل يعقـل هـذا ؟!! وفي هذا العصر الذي يطور جميـع البشر من بني آدم حولنـا فيـه حياتهم لتحقيق مصالحهم العامة !
هـل يعقـل في هذا الزمـان ، أنك إذا سألت _ قبل
الثورات التي يُمكـر به الآن لإجهاضهـا _ المواطنَ العربيَّ هل يشعر
بالإنتماء إلى السلطة ، وأنها تنتمي إليه ، وأنه يعيش وإياهـا في إنسجام ،
وتوافـق تـام ، أم هـو يشعـر بالغربـة عنها ، وغالب إحاسيسه تجاهها هو
الخـوف منها ، فإنّ أوّل ما يُطـرح عليه هذا السؤال ، ينتقل تلقائيـا إلى
حيـّز الخوف ، والتحرُّك الذاتي لإنقاذ النفس ، أو إحرازها من الخطر الوشيك
!!!

ولسـت أعني هنا المواطن العادي فحسب ، بل حتى النخب الفكرية ،
إنها _ والله _ حالـة كونيـّة عجيـبة لم يُشهـد
مثلها في تاريخ أمـتنا ، قـد عمـَّت ، وطمَّت ، حتى جعلـت الأمـّة في شبه
شللٍ تام ، قبل أن تندلـع ثورة تونس ، فتونس الأمـّة بها حركـةً في جسدها
المشلول ، ونفخـةً في روحها الخامـدة ، ثم سـرت كالنار في الهشيـم ،
وستمضـي _ بإذن الله _ حتى تأتـي على آخـر زعيـم !

نعـم ذلك كان حالنـا ، قبل هذه الثورات المباركة ،
وهـل يعقـل أنه بينما الدول التي تحترم مبادىء
السياسة الحكيمة ، تتباهى بكثرة الخبراء الذين يحيطون بالقيادات السياسية ،
من مفكرين ، وصحفيين ، وغيرهم ، حتى تُصرف ميزانية ضخمـة لكلّ عضو في
البرلمان _ فضلا عن السلطة التنفيذية _ ليكون تحت تصرفه جهاز فني كامل من
الخبراء الأذكيـاء .

وكان الرؤساء الحاذقـون يحيطون أنفسهم بمستشارين
يخالفون آراءَهـم ، ويجانبـون فلسفاتهـم ، لئلا يكون السياسي كناظـرٍ في
مرآة واحدة ، بـل كناظـرٍ في مرايا متعددة ليرى الحالة السياسيـة من جميع
جوانبها.

وذلك بعد أن توصلت النُظـُم السياسية المتطـوَّرة
، إلـى أنّ دور السياسي مع دور المفكـّر ، يجب أن يتكاملا بحـيث تكون
العلاقة صحيـّة بين الطرفين :

وأعنـي طرف السلطة السياسية التي _ من المفترض _
أن تتمتـَّع بموهبة عاليـة تجعلهـا قادرة على إدارة الأحداث ، والأزمات ،
بحسّ سياسيّ ، وإجتماعيّ ، يجمع بين المهارة ، والأخلاقية التي تأطـرُه
أطـراً على تغليب المصلحة العامة للأمـّة ، على مصالحها الشخصيـة .

وطرف المفكـّر ، وهو ذلك الذي له قدرة على
التفكير بما يعرض للساسة من أزمـات ، وهـو في منأى عن ملاحقة الأحداث ،
وضغوطها السياسية ، والإجتماعية ، بمعنى آخـر يراها بعين الحقيقة
المجرَّدة ، ثـم يضع السلطة في هذا الرؤية ، لتكون القرارات السياسية
لاسيما ذات العلاقة بمصير الأمة في أقـرب نقطة لتحقيق أهداف الأمـّة ،
وتوفيـر مصالحها .

بينما النظم السياسية العصريـّة تعمل بهذه الآليـّات المتطـورة ،
لازالت الأنظمة العربية ، تعمل بنظام ( خصيان السلطة ) !!
هـل يعقـل هذا ؟!!
وبعـد.. فالحـق الذي
لاريـب فيه ، إنه لن تعاد الأمـور إلى نصابها حتى نعيد مبدأ ( شرعية
السلطة ) ، كما هي في أمّـتنا ، ونعنـي بها أن تولـد السلطة من رحـم
الأمـّة مباشرة ، والأمـّة تسلّمها آلة الدولة ، وتراقبـها رقابة صارمـة ،
لتستعملها في تحقيق مصالح الأمة العامـة ، ورسالتها الحضارية العالمية .

وبهذا وحدهُ ، يأتي الانسجام بيـن الحاكم والمحكوم ، بحيث يصبح للحاكم :
قوّة النفـوذ لأنه متولّد أصلا من رحم أحلام أمّته ، وآمالها ، وأهدافها
لا نفوذ القوّة التي بها يخيف الأمّة ، ويُذلهّا ، ويخضعها له وللأجنبي .
وقـوّة النـفوذ هذه يستمدّها من كونه جاء من الأمّة ، فهي التي وضعتـه في منصـبه ، وهي التي إن شاءت عزلته عنـه .
وبهذا نحلّ جميع مشكلاتنا ، ومنها مشكلة معتقلي
الرأي الآخذة بالتفاقـم في دول الخليج ، وفي بعضهـا تجاوزت حدود المعقول ،
ودخلت في دائرة الحماقات السياسية التي تضـرّ بها السلطة نفسها ،
وتعجِّـل بالإنفجـار الشعبي ضدها وهي لاتشعـر بما ( تجنـي على نفسها براقش
) !

في جنـون أشبه بـ ( المكارثية ) الأمريكية ، ذلك (
العَـتَه الشيخوخي ) الذي كان من آثاره المدمـرة العمى الأمريكي عن حماقة
قرار الحرب الفيتنامية ، فأوقع الإدارة الأمريكية في أكثـر قرار
(كارثيـةً ، ومأساويةً ) في تاريخ أمريكـا .

إذ هذه المشكلـة.. أعني
مشكلة معتقلي الرأي _ كغيـرها _ هـي من روائح العَفَـن ، المنبعـث من
مستنقع الثالوث العفِـِِن أعنـي حالة فقـدان : ( العـدالة ، والكرامة ،
والحقوق ) في أنظمـة الحكم العربية .

حيث الزعيم يحيط نفسه بالخصيان ، الذين يزيّنـون
له ما هـو مريضُ بـه ، من نزعة الكبـر ، والطغيـان ، ضـدّ كـلّ ناصـح
يريـد الإصلاح ،

ولسان الخصيـان واحـد :
( إي نعـم جِـرَّه من رجله طال عمرك ) ، ليكون عبـرةً لغيره !!!
وهكـذا تمتلـئ السجون بالمفكرين الشرفاء ،
الغيـورين على أمّتهـم ، الباذلين التضحيات العظيمة ، لإصلاح أحوالها ،
وإرجاع عزّتها ، تحـت طائلـة الإتهـام ( بالمكارثية ) !!

وحقيقتهم أنهم يريدون وضع حدّ لتدهور المجتمع ، بإيقاف الإستبداد عند حـدّه ، قبـل أن يغـرق الجميع في تداعياته الكارثـية .
وهذا يعني أيضا أنّ الحـل في الثورة ، ولانعني هنا الانقلاب ، بل الثورة الشعبية ،
والفرق بينهما _ رغم كون الثورة والانقلاب كلاهمـا
يأخذ السلطـة _ أنَّ الثورة الشعبيـّة تحدث تغييـراً ثقافيـا في المجتمع
تجعله ينصب سلطة تأخذ شرعيتها منـه ، والإنقـلاب يغتصب السلطة فحسب ،
وقـد يصبـح بعد ذلك أسـوء مما مضى .

وليعـلم الزعماء المستبدون أنه كما قال المفكر العبقري ، مالك بن نبي : إنّ المظالم هي المخزون الهائل الذي يشعـل الثـروات .
وأنهم عندما يستمرُّون فـي غـيّ الطغيـان ، إنما يقربون الفتيل من بارود الثورة .
وخـتاما فقـد كنـت أقول فيما مضى : إنَّ تعويض عقـود من التخلُّف ليس بالأمر السهـل ،
غير أنـني أتراجـع عن قولي ، فقـد أصبـح اليوم سهلا بحمد لله بعد هذه الثورات الشعبية التي أيقظـت الأمـة .
وأهـم ما تعلّمنـاه منها :
أنه مالـم يحدث تصحيحٌ جذريٌّ بثورة شعبية ، فلن تجـْديَ الحلول الترقيعيـّة في إنـقاذ أمـّتنا ،
والتصحيح يعني :
أنَّ يسود مبدأ أنَّ الحقّ فـوق القوّة ، والشعب فوق السلطة السياسية ، والسلطة للأمـّة ،
فلا سلطة تملـك الشرعية إلاّ تلك التي تنطلق من إرادة الشعب ، وتعبر عن روحه ، وتحقق آماله ، وأحلامه .
وبدون هذا الإنجاز ، فسنبقى في تخلّفنا ، في تيه لن نخرج منه أبداً ، وسنلدغ فيه من الجحر ذاته ، مرات ومرات !
والله سبحانه العليـم بما في نفوسـنا ، وأننا لا
نريـد سـوى عزة أمتنا بعد أن أصبحت نهبا لكـلّ طامع ، ومرتعـاً لكلّ مفسد ،
ومضربَ المثل للضعف ، والتخلف بين الأمـم .

الله وحـده هـو حسبُنا ، عليه توكـّلنا ، وعليه فليتوكّـل المتوكـّلون .
المصدر: موقع الشيخ حامد بن عبدالله العلي

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خصيان السلطة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فرسان القلعة التعليمية الشاملة  :: ۩۞۩ :: ۞ القلعة الإخبارية ۞:: ۩۞۩ :: ♥ قلعة تحليل الأخبار والمُستجدات World News in Arabic ♥-
انتقل الى: